باسيل: المشروع لمصلحة الجميع وسنودّع حالات انقطاع التيار

أكد وزير الطاقة والمياه جبران باسيل خلال الاجتماع الوزاري الرابع عشر لدول الربط الكهربائي الثماني الذي عقد امس في فندق فينيسيا، ان «مشروع الربط الكهربائي للدول الثماني: لبنان، سوريا، الأردن، مصر، فلسطين، العراق، تركيا وليبيا، يصب في مصلحة الجميع، إذ سيتم تبادل الطاقة بين هذه الدول في أوقات الذروة المتفاوتة، فضلا عن استقرار منظومات الطاقة الكهربائية، وستودع هذه الدول في حال اكتمال المشروع حالات انقطاع التيار بعد أن تصبح شبكاتها الكهربائية عبارة عن شركة واحدة». شارك في الاجتماع وزراء الطاقة في كل من: مصر الدكتور حسن يونس، العراق الدكتور كريم وحيد حسن، فلسطين الدكتور عمر كتانة، سوريا الدكتور احمد كيالي وتركيا المهندس تانر يالديز. كما حضر الامين العام لوزارة الطاقة والثروة المعدنية في الاردن المهندس فاروق الحياري، ومدراء عامون وخبراء فنيون ومراقبون، وقد غابت ليبيا عن الاجتماع. وصف باسيل مشروع الربط الكهربائي بأنه يدل على اهمية التعاون العربي، واعتبره رياديا ما كان ليبصر النور لولا تضافر الجهود ومساعدة الاشقاء العرب وتركيا. وبالنسبة الى لبنان يكتسب هذا المشروع اهمية بارزة على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي. وقال: تكونت لدينا خطة شاملة لتطوير القطاع على المستوى التقني في ما يتعلق بالانتاج والنقل والتوزيع على المستويين الاداري والمالي، ونحن بحاجة ماسة الى 700 ميغاوات اضافية يتوجب تأمينها خلال عام وحوالى 4000 ميغاوات خلال السنوات الخمس المقبلة، بالاضافة الى عدة مشاريع في قطاع النقل من محطات تحويل وخطوط نقل على جهد 220 ك ف و 66 ك ف ناهيك عن استثمارات في شبكات التوزيع على جميع الاراضي اللبنانية، وستواكب هذه الاستثمارات إصلاحات جذرية في الهيكلية الادارية لمؤسسة كهرباء لبنان واجراءات لتأمين توازنها واستقرارها المالي.
عروض الوزراء
عرض الوزير المصري يونس تجربة بلاده في توليد الطاقة من مصادر عديدة، آخرها الطاقة الذرية واعتبر «ان هذا الاجتماع يمثل نوعا من التكامل بين دول الربط الثماني»، آملا «انضمام دول أخرى لأنه لا يمكن لأية دولة الاستغناء عن الربط».
ثم تحدث وزير الطاقة والكهرباء في الجمهورية العراقية الدكتور حسن، الذي قال «ان الطاقة هي مفتاح الاقتصاد وان الاستثمار فيها هو الامثل من الناحية الاقتصادية ويأتي مشروع الربط الثماني ليسبق التوقعات لحاجة المنطقة لاستثمارات اقتصادية كهذه تقلل الكلف، إضافة الى انها تحقق الترابط السياسي والاجتماعي».
وأعرب الامين العام لوزارة الطاقة الاردنية فاروق الحيارى عن تقديره «لما تم انجازه من خطوات في طريق استكمال مشروع الربط الكهربائي الثماني»، داعيا الى «زيادة هذه الخطوات لمواجهة التحديات المستقبلية».
وتحدث رئيس سلطة الطاقة الفلسطينية عمر كتانة فقال: «ان من اهم استراتيجيات وتوجهات وزارة الطاقة الفلسطينية للمرحلة الحالية والمستقبلية تتركز على التوسع في انشاء محطات التوليد ذات الدورة المركبة وزيادة الاعتماد على الغاز الطبيعي كمصدر رئيسي للطاقة واستكمال كهربة وانارة كل التجمعات السكنية في الريف وتطوير اداء المنظومة الكهربائية وزيادة وثوقيتها، اضافة الى انجاز مشاريع الربط الكهربائي مع دول الجوار».
ثم ألقى وزير الطاقة والكهرباء في سوريا الدكتور احمد كيالي كلمة قال فيها: «لقد حققت دولنا في مجال الكهرباء خطوات متقدمة في التنسيق والتكامل في ما بينها، واقترح من اجل «استكمال الربط الكهربائي لتحقيق أهدافه ومفاعيله: ربط المنظومة الكهربائية التركية مع شبكة الربط الثماني بشكل متزامن, دعم الجهود المبذولة من قبل كل من المملكة العربية السعودية وجمهورية مصر العربية لإنجاز الربط بينهما ودراسة تطوير هيكلية سوق الطاقة الكهربائية, السعي لإنجاح تجربة الربط بين ليبيا وتونس والمزمع القيام بها قريبا لما لذلك من منعكسات إيجابية لتغطية احمال الذروة في بلداننا».
من جهته، تحدث وزير الطاقة التركي تانر يالديز، مشيرا الى ان «لدى تركيا فائضا في إنتاج الكهرباء يقدر بنحو 5000 ميغاوات»، مبديا «استعداد تركيا لإطلاق مشاريع تعاون مع دول الجوار ودول الربط الثماني»، ولفت الى انه يجب «تحديث البنية التحتية في هذه الدول وتحديث التشريعات القانونية»، موضحا «ان لدى تركيا اليوم انتاجا يقدر بـ40 الف ميغاوات سيرتفع في العام 2020 الى نحو 80 الف ميغاوات».

Advertisements



    اترك رد

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    شعار وردبرس.كوم

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Connecting to %s



%d مدونون معجبون بهذه: