«جوجل» تطرح «تلفزيوناً ذكياً» يتيح متابعة الإنترنت

كشفت تقارير إعلامية أن شركة ”جوجل” العملاقة للإنترنت والبرمجيات تعتزم دخول سوق ”التلفزيونات الذكية” عبر تصميم جهاز تلفزة يمكنه استقبال البيانات مباشرة من شبكة الإنترنت، بحيث تظهر مواقع شعبية مثل ”تويتر” وسواها على الشاشة أمام الراغبين في المتابعة.ولفتت التقارير إلى أن المشروع سيبدأ بشراكة بين ”جوجل” وشركات أخرى على رأسها ”إنتل” المختصة بالبرمجيات و”سوني” المصنعّة للإلكترونيات، على أن تقوم ”جوجل،” مالكة أكبر محرك بحث في العالم، بتقديم تكنولوجيا ”أندرويد” التي طورتها للهواتف الجوالة لاستخدامها في التلفاز الذكي الجديد.ونشرت صحيفتا ”نيويورك تايمز” و”وول ستريت جورنال” أن التلفاز الجديد قد يصل إلى الأسواق اعتباراً من صيف هذا العام، وفي حال جرى تسويقه بنجاح فقد يفتح ذلك الباب أمام تصميم برامج أكثر تطوراً تدمج بين الإنترنت والبث التلفزيوني. ففي مطلع آذار «مارس» الجاري، أعلنت شركة Tivo أنها ستوفر للمشتركين خدمة عرض مواد منشورة على الإنترنت، مثل الصور والأفلام والموسيقى، على تلفزيوناتهم مباشرة، وذلك بنسبة أكبر بكثير مما كان متاحاً في السابق.كما سبق أن عرضت بعض شركات الإلكترونيات في معرض لاس فيجاس في كون الثاني «يناير» الماضي جهاز ”بوكسي بوكس” الذي يتيح تحميل برامج ومواد من شبكة الإنترنت، ومن ثم عرضها على التلفزيونات المنزلية أو عبر مواقع التعارف الاجتماعي والدردشة.من جهة أخرى، أعلنت صحيفة صينية أمس أن محرك البحث الأمريكي الشهير ”جوجل” سيوقف عملياته في الصين في العاشر من نيسان(أبريل) منفذا بذلك تهديدا أطلقه قبل شهرين بسبب الرقابة والهجمات على الإنترنت المرتبطة بهذا البلد.وأكدت صحيفة ”تشاينا بيزنس نيوز” نقلا عن موظف لم تحدده أن محرك البحث الأمريكي يمكن أن يعلن تفاصيل مغادرته الإثنين المقبل وخصوصا الإجراءات المتعلقة بموظفيه في الصين.كما اعتمدت على تصريحات مسؤول لم تسمه في شركة للإعلان تعمل مع جوجل قال: ”علمنا أن جوجل ستغادر الصين في العاشر من نيسان(أبريل) لكن جوجـــل لم تؤكد النبأ حتى الآن”.ورفضت الناطقة باسم جوجل مارشا وانج التعليق على هذه المعلومات مؤكدة لوكالة الصحافة الفرنسية أنها لا تملك مزيدا من المعلومات عن وضع الشركة.وكانت وسائل الإعلام الصينية قد أكدت ، أن جوجل أبلغت زبائنها باغلاق موقعها الصيني جوجل دوت سي إن في نهاية آذار(مارس).من جهتها، ذكرت صحيفة فايننشال تايمز – دون أن تذكر مصدرا – أن الشركة الأمريكية ”متأكدة بنسبة 99,9 في المائة” من التخلي عن موقعها الصيني.وكانت جوجل قد أعلنت في كانون الثاني(يناير) أنها تعيد النظر في مواصلة عملياتها في هذا البلد بعدما تعرضت لهجمات استهدفت خصوصا البريد الإلكتروني لعدد من ناشطي حقوق الإنسان في الصين. وقالت الشركة الأمريكية أيضا أنها تشعر بالاستياء من إجراءات الرقابة الملزمة التي تفرضها السلطات الصينية.

Advertisements



    اترك رد

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    شعار وردبرس.كوم

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Connecting to %s



%d مدونون معجبون بهذه: