تحليل:أداء الاسواق

واصل سوق الكويت للأوراق المالية موجة عمليات جني الأرباح للأسبوع الثاني على التوالي،وسط اقبال المستثمرين على جمع بعض المكاسب بعد ان وصل السوق الى مستويات مرتفعة لم يشهدها منذ 27 أكتوبر 2009 ، خلال جلسة يوم الاثنين الموافق 15 مارس 2010 . مما كان له أثره في تراجع مؤشر السوق بنسبة 1.45 في المائة بنهاية جلسة يوم الثلاثاء مع أكبر تراجع شهدته الاسهم القيادية كأسهم المؤسسات المالية و شركات الاتصالات. على الرغم من ان المؤشر استعاد جزءا” من خسائره خلال الاسبوع الا انه أنهى تداولاته مسجلا أداء سلبيا. حيث فقد السوق الكويتي ، مقاسا بمؤشر جلوبل العام ،و الذي يقوم بقياس أداء الشركات المدرجة بالسوق بناء على طريقة الوزن السوقي، ما نسبته 0.21 في المائة من قيمته ليغلق  عند 207.80 نقطة . كما حقق مكاسب سنوية مع نهاية جلسة الاسبوع بنسبة 11.58 في المائة. كما سجل المؤشر السعري لسوق الكويت تراجعا بمقدار 44.20 نقطة (0.59 في المائة) منهيا” تداوله عند مستوى 7,413.7 نقطة .أنهت الاسهم البحرينية تدولات هذا الاسبوع على ارتفاع متأثرة بالأداء الايجابي الذي أظهره قطاع البنوك التجارية. حيث اضاف القطاع المذكور ما نسبته 5.58 في المائة الى قيمته .و قد كان سهم بنك اثمار الأكثر ارتفاعا” لهذا الاسبوع باضافته ما نسبته 8.33 في المائة الى قيمته . كذلك ارتفع اداء كل من قطاع التأمين، قطاع الخدمات، و قطاع السياحة و الفنادق بنسب بلغت 1.11 في المائة، 0.39 في المائة و 0.08 في المائة على التوالي. من جهة أخرى ، سجل قطاع الاستثمار التراجع الوحيد لهذا الاسبوع بفقدانه ما نسبته 0.46 في المائة من قيمته .تمتعت الاسهم القطرية بأداء مميز هذا الاسبوع الأمر الذي أدى الى اغلاق مؤشر جلوبل للسوق القطري مرتفعا” بواقع 3.98 في المائة وصولا الى مستوى 579.11 نقطة، و هو الأعلى منذ 14 يناير 2010.كذلك، أنهى مؤشر بورصة قطر تداولات هذا الاسبوع مرتفعا” بواقع 7.31 في المائة و متجاوزا حاجز 7,000 نقطة لأول مرة منذ قرابة الشهرين وصولا” الى مستوى 7,314.52 نقطة . هذا و قد سجل سهم صناعات قطر ، ذو القيمة السوقية المالية ، ارتفاعا أسبوعيا” بلغت نسبته 9.13 في المائة ساحبا معه مؤشر قطاع الصناعة للارتفاع بنسبة 8.35 في المائة. كذلك، ارتفع مؤشر قطاع البنوك بنسبة بلغت 4.14 في المائة. هذا و قد شهدت تداولات هذا الاسبوع نشاطا” ملحوظا”، حيث ارتفعت كل من كمية و قيمة الاسهم المتداولة بنسب بلغت 158.55 في المائة و 137.90 في المائة على التوالي.كان الاتجاه العام للسوق السعودي ايجابيا” مع ارتفاع مؤشر السوق خلال اربع جلسات تداول من جلسات الاسبوع لخمسة، حيث سادت اجواء من التفاؤل في اعقاب كشف الدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس مجلس هيئة السوق المالية عن ان الهيئة ستطلق نهاية شهر مارس 2010 صناديق المؤشر ، التي ستكون متاحة للمستثمر الاجنبي ، بما يفتح افق جديد للسوق السعودي و يزيد من معدلات السيولة دون فتح المجال للأموال الساخنة لدخول السوق. كما أعلنت الهيئة عن موافقتها لشركة فالكوم للخدمات المالية على طرح “صندوق فاكوم المتداول للأسهم السعودية ” و ادراجه في السوق المالية السعودية، ليكون بذلك اول صندوق مؤشر يطرح في السوق، الا انها لم تحدد تاريخ ادراجه بالتحديد .هذا و قد اغلق مؤشر تداول عند مستوى 6,674.41 نقطة ،مسجلا نموا بلغت نسبته 1.65 في المائة ، فيما يعد أعلى مستوى يبلغه مؤشر السوق منذ شهر أكتوبر 2008.تراجع مؤشر أبو ظبي بنسبة ضئيلة بلغت 0.06 في المائة ليغلق عند مستوى 2,831.62 نقطة .فقد انهت قطاعات السوق اداؤها على تباين،حيث كان قطاعي الخدمات الاستهلاكية و العقار اكبر الرابحين لصعودهما بنسبة 4.28 و 2.51 في المائة على التوالي ، في حين كان قطاع الصناعة الخاسر الاكبر لتراجعه بنسبة 2.31 في المائة ، بينما ارتفع مؤشر دبي بنسبة 2.53 في المائة ليغلق عند مستوى 1,726.43 نقطة نتيجة مراهنة المستثمرين على الخطة المتوقعة لاعادة هيكلة ديون مجموعة دبي العالمية المقدرة بمليارات الدولارات. فقد كان قطاعي العقار و الاستثمار اكبر الرابحين لصعودهما بنسبة 5.38 و 4.22 في المائة على التوالي، في حين شهد قطاع البنوك زيادة بنسبة 0.73 في المائة.

واصل سوق مسقط للاوراق المالية اتجاهه السلبي للاسبوع الثاني على التوالي مدفوعا” بالتراجع الذي سجله سوق مسقط خلال جلسة يوم الاثنين و البالغ نسبته 0.49 في المائة نتيجة لعمليات جني الارباح التي قام بها المضاربون للاستفادة من الأرباح التي سجلتها معظم الاسهم خلال اولى جلسات الأسبوع .حيث فقد مؤشر سوق مسقط 30 ما نسبته 0.24 في المائة من قيمته بالمقارنة مع الاسبوع السابق . من جهة أداء القطاعات، شهدت جميع المؤشرات القطاعية تراجعا خلال الاسبوع تصدرها مؤشر قطاع الصناعة فاقدا ما نسبته 0.79 في المائة. جاء سهم شركة منتجات الالمنيوم اكبر المساهمين في تراجع المؤشر بهذه القيمة. فقد شهد السهم تداولات كثيفة متصدرا قائمة الشركات الاكثر تداولا من حيث الكمية باجمال كمية بلغت 5.61 مليون سهم من اسهم الشركة و ذلك بمقدار 3.18 مليون ريال عماني.هذا و انهى السهم تداولات الاسبوع فاقدا” ما نسبته 13.48 في المائة ليتصدر بذلك قائمة الشركات الاكثر تراجعا” خلال الاسبوع.انخفض مؤشر EGX30 بنسبة 2.34 في المائة خلال هذا الاسبوع و أغلق عند 6,610.42 نقطة .من بين 173 سهم تم التداول عليها ، ارتفع 19 سهم فقط بينما انخفض 153 سهم و بقي سهم واحد دون تغيير.و الجدير بالذكر ان مؤشر EGX70 قد انخفض بمعدل 6.64 في المائة هذا الاسبوع. شهدت اول جلستين من هذا الاسبوع ضغط بيعي عنيف من جانب المستثمرين المصريين و العرب مما ادى الى هبوط مؤشر EGX30 بنسبة 6.1 في المائة مقارنة باغلاق الاسبوع الماضي. ومع ذلك فقد ساعدت مشتريات الاجانب على مدار الجلسات الأخيرة من تخفيف حدة هبوط المؤشر حتى وصلت الى 2.34 في نهاية الاسبوع.

Advertisements



    اترك رد

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    شعار وردبرس.كوم

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Connecting to %s



%d مدونون معجبون بهذه: