دبي العالمية تقترح سداد كامل ديونها وتحصل على9.5 مليار دولار

اقترحت “دبي العالمية” على دائنيها سدادا كاملا لديونها مع تواريخ استحقاق جديدة، فيما حصلت على دعم مالي حكومي جديد بقيمة 9.5 مليار دولار سيتم تخصيص غالبيته لانعاش شركة نخيل العقارية. وقالت دبي العالمية بعد اشهر من المفاوضات الشائكة مع الدائنين ان الجهات الدائنة غير صندوق دبي للدعم المالي (حكومة) سوف تحصل (بموجب المقترح) على نسبة 100% من اصول ديونها عبر اصدار شريحتين من التسهيلات الائتمانية الجديدة التي يحل موعد استحقاقها بعد خمس وثمان سنوات.وذكرت المجموعة ان قيمة الديون غير المسددة والمترتبة على شركة دبي العالمية تجاه دائنيها مع استثناء الديون المستحقة لصندوق دبي للدعم المالي (الحكومة)، وصلت الى 14.2 مليار دولار في 31 كانون الاول/ديسمبر 2009. وأضافت ان ديون المجموعة لصندوق دبي للدعم المالي تصل الى 8.9 مليار دولار (38% من الديون)، وستحول حكومة دبي هذه الديون الى اسهم في الشركة، ما يعطي اولوية لمطالبات الدائنين الآخرين.من جهتها، أعلنت شركة نخيل العقارية مقترحا لدائنيها ينص على سداد كامل للديون وخصوصا الصكوك التي تستحق في 2010 و2011، كما اكدت حصولها على دعم مالي من حكومة دبي بقيمة 8 مليارات دولار. كما اقترح صندوق دبي للدعم المالي تحويل ما قيمته 1.2 مليار دولار أميركي من ديونه القائمة على شركة نخيل إلى أسهم فيها. وينص مقترح نخيل على منح جميع الدائنين 100% من المبالغ المستحقة لهم والمتفق عليها، والوفاء بالتزاماتها تجاه عملائها من خلال الاستكمال الفوري للمشاريع قريبة الأمد. قال أيدن بيركت رئيس اعادة الهيكلة في دبي العالمية إن حكومة دبي ستملك شركة نخيل العقارية بالكامل حالما تستكمل خطة اعادة هيكلة الديون، حيث انها (الحكومة) أحد دائني نخيل كما أنها تضخ سيولة جديدة بثمانية مليارات دولار، وفي نهاية المطاف ستتحول هذه الى مساهمة رأسمالية أيضا. وقال انه نتيجة لهذا لن تصبح نخيل وحدة لدبي العالمية وستصبح وحدة مملوكة مباشرة للحكومة، من ثم سيؤول الامر الى ملكية حكومية كاملة. وأضاف بيركت أن أي عمليات بيع أصول ستجري في الوقت المناسب وبالقيمة المناسبة

وفيما يلي تفاصيل خطة إعادة الرسملة:

1-العملاء:

سوف تخصص نخيل جزءاً كبيراً من الأموال التي سيقدمها لها الصندوق لاستكمال بناء المشاريع قريبة الأمد. وسوف تتمكن نخيل عندئذ من تزويد عملائها بمعلومات واضحة عن مواعيد إنجاز وتسليم تلك المشاريع. ستواصل نخيل تزويد عملائها الذين استثمروا في مشاريعها طويلة الأجل، بخيار الحصول على تسهيلات ائتمانية تعادل 100 في المائة من قيمة الأقساط التي دفعوها، واستبدالها بمشتريات في المشاريع التي شارفت على الاكتمال، بالأسعار السائدة في السوق اليوم. وسوف يتيح هذا الاقتراح للعملاء الذين استثمروا في مشاريع الشركة طويلة الأجل، والذين لا يرغبون باستبدال عقاراتهم بأخرى في مشاريع على وشك الاكتمال، الحصول على برنامج سداد معدَّل أو الاحتفاظ بتسهيلاتهم الائتمانية القابلة للتحويل لمدة خمس سنوات.

2-الدائنون التجاريون ( المقاولون والموردون):

سوف تعرض نخيل على الدائنين تسديد 100 في المائة من قيمة أصول مطالباتهم المتفق عليها على الشكل التالي:

– تسديد 40 في المائة من قيمة تلك الأصول نقداً (استناداً إلى تقديرات القيمة المتفق عليها)، و

– تسديد 60 في المائة من قيمة تلك الأصول على شكل سندات قابلة للتداول في الأسواق (استناداً إلى تقديرات القيمة الراهنة) بسعر فائدة تجاري.

كما سوف يحصل كل من دائني نخيل التجاريين الأفراد قريباً على دفعة نقدية تصل إلى 500.000 درهم. وحيث أن نصف عدد المقاولين تصل قيمة مستحقاتهم إلى حوالي 500.000 درهم، فسوف تتم تسوية كامل مستحقاتهم.

3-الدائنون الماليون:

* البنوك الدائنة المضمونة:

سوف يحصل المقرضون المضمونون بموجب التسهيلات الائتمانية المؤتلفة والخاصة بنوادي الدائنين والثنائية، على 100 في المائة من قيمة أصول ديونهم والفوائد المستحقة  أو الأرباح، عبر عملية إعادة جدولة وتمديد آجال استحقاق التسهيلات الائتمانية القائمة بأسعار فائدة مرتبطة بسعر فائدة “إيبور/ليبور”.

* حملة الصكوك:

في حال حصول الإقتراح على دعم كاف، فإن صكوك نخيل التي تستحق عامي 2010 و2011 سوف تدفع في مواعيد استحقاقها المحددة.

* البنوك الدائنة غير المضمونة:

سوف يحصل حملة سندات نادي تسهيل إجارة الائتماني غير المضمون التابع لنخيل على نسبة 100 في المائة من قيمة أصول ديونهم والفوائد المستحقة عليها أو الأرباح، عبر تسهيلات ائتمانية جديدة، مع بقاء أي دعم ائتماني قائم ومقدم من قبل الغير في مكانه.

* صندوق دبي للدعم المالي:

إضافة إلى دعمه المالي الجديد لشركة نخيل، اقترح الصندوق، تحويل قرض بقيمة  1.2 مليار دولار أمريكي سبق وأن منحه لشركة نخيل إلى أسهم فيها.  وسوف يقوم الصندوق بتحويل المبلغ الجديد بقيمة 8 مليار دولار أمريكي إلى أسهم في الشركة مرهوناً بإتمام عملية إعادة هيكلة نخيل ودبي العالمية بنجاح.

الى ذلك، أعلنت حكومة دبي قبيل الكشف عن مقترحي دبي العالمية ونخيل، انها ستقدم دعما ماليا جديدا بقيمة 9.5 مليار دولار تخصص ثمانية مليارات منها لنخيل و1.5 مليار دولار لدبي العالمية. وقال بيان للحكومة ان هذا الدعم سيكون له اثر مباشر وكبير وهام على قطاعي الانشاءات والعقارات في دبي وعلى اقتصاد الامارة ككل.وذكرت الحكومة ان نخيل تعتبر من الأجزاء الهامة في اقتصاد امارة دبي وستسمح خطة إعادة هيكلتها الى استئناف انشطتها باقرب وقت ممكن وعلى اساس سليم، وان الحكومة بوصفها مساهم في شركة نخيل ستعمل معها عن كثب للتاكد من ان مشروعاتها المستقبلية قد تم التخطيط لها وتقييمها بعناية وحرص.

Advertisements



    اترك رد

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    شعار وردبرس.كوم

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Connecting to %s



%d مدونون معجبون بهذه: