برنانكي: ما زال الاقتصاد الأمريكي يحتاج إلى مساعدة البنك المركزي

أكد برنانكي رئيس مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) أن الانتعاش المتواضع للاقتصاد الأمريكي ما زال يبرر سياسة أسعار الفائدة المنخفضة للغاية التي يتبعها المجلس لكن البنك المركزي الأمريكي يقف مستعدا لسحب إجراءات التحفيز بمجرد التأكد من أن النمو أصبح راسخا.وفي شهادة أدلى بها أمام لجنة الخدمات المالية في مجلس النواب الأمريكي قدم برنانكي عرضا مقتضبا للأدوات التي يزمع مجلس الاحتياطي الاتحادي استخدامها للتراجع عن إجراءات الطوارئ التي اتخذت للتعامل مع أسوأ أزمة مالية منذ الكساد الكبير. وأبلغ أعضاء اللجنة قائلا «الاقتصاد ما زال يحتاج إلى دعم من سياسات نقدية تيسيرية.. لكننا نعمل لضمان أن يكون لدينا الأدوات للتراجع في الوقت المناسب من الدرجة الشديدة الارتفاع حاليا للحوافز النقدية». وفي إطار التعامل مع الأزمة خفض مجلس الاحتياطي الاتحادي أسعار الفائدة إلى الصفر من الناحية الفعلية. كما لجأ إلى برنامج لشراء الأصول لم يسبق له مثيل بلغت قيمته الإجمالية 1.7 تريليون دولار مشتريا ديونا عقارية وسندات خزانة في محاولة لخفض تكاليف الاقتراض أكثر. وقال برنانكي إن هذه البرامج ساعدت في تحسين الأحوال في أسواق الرهن العقاري التي كانت محور الانهيار المالي. وأكد أن هذه المشتريات لا تعرض دافعي الضرائب لأي مخاطر ديون إضافية لأن الديون العقارية المشتراة مصدرها مؤسسات مثل «فاني ماي» و«فريدي ماك» تحظى دائما بضمان ضمني من الحكومة الأمريكية.

Advertisements



    اترك رد

    إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

    شعار وردبرس.كوم

    أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Google+ photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   /  تغيير )

    صورة تويتر

    أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Facebook photo

    أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   /  تغيير )

    Connecting to %s



%d مدونون معجبون بهذه: